תקציר הנשוא חלק ד'

في هذا الدّرس يتعرّف الطّالب على جملة من المنصوبات منها ظرف المكان وأنّه اسم لا يكون إلا منصوبًا أو في محل نصب، أو مبني في محل نصب، وأنّه كل اسم يدلّ على معنى المكان وتعرب الكلمة ظرفًا فقط إذا دلّت على الزّمان، الّذي وقع فيه الفعل، في كلام معيّن، دون أن يكون الظّرف في حالة جرّ